20 أبريل 2024 00:54 10 شوال 1445

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
بنوك

اجتماع البنك المركزي..

هل يرفع البنك المركزي سعر الفائدة اليوم؟.. المحللون بين مؤيد ومعارض

سعر الفائدة
سعر الفائدة

اجتماع البنك المركزي.. تستعد تجتمع لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي، مساء اليوم الخميس 3 أغسطس 2023، للاجتماع للمرة الخامسة لبحث سعر الفائدة، وسط توقعات كبيرة بأخذها طريق التثبيت، تجنبا من تداعيات النشاط الاقتصادي الذى يعانى نقص العملة الأجنبية.

اجتماع البنك المركزي

مصير سعر الفائدة

وفي هذا الصدد، يأتي اجتماع البنك المركزي المصري اليوم ضمن الاجتماعات الثمانية التي يقيمها البنك خلال العام الواحد، ويعد هذا الاجتماع هو الاجتماع الخامس هذا العام، إذ تعقد لجنة السياسات النقدية للبنك المركزي المصري 8 اجتماعات خلال عام 2023، عقد منها 4 اجتماعات في شهر فبراير ومارس ومايو وآخرها يوم 22 يونيو الماضي.

قرار اجتماع البنك المركزي الأخير

وكانت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري قررت في اجتماعها الأخير في 22 يونيو 2023 الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوى 18.25%، 19.25% و18.75% على الترتيب. كما تم الإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 18.75%.

توقعات نتائج اجتماع البنك المركزي المصري اليوم

وأظهرت توقعات لـ 16 محللا وفقا لاستطلاع أجرته رويترز، أن يبقي البنك المركزي على سعر الفائدة على الإيداع عند 18.25% وعلى الإقراض عند 19.25% حين تعقد لجنة السياسة النقدية اجتماعها العادي.

وقالت كالي ديفيس من أكسفورد إيكونوميكس "نتوقع أن يبقي البنك المركزي المصري أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير في اجتماعه في الثالث من أغسطس، على أن يرفع أسعار الفائدة 200 نقطة أساس في اجتماعه في 21 سبتمبر.

ومن ناحيته، توقع قال هاني أبو الفتوح، الخبير المصرفي، قيام لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي بالاحتفاظ بسعر الفائدة الحالية دون تغيير للمرة الثالثة على التوالي خلال هذا العام، رغم ضغوط التضخم تصاعدت بشكل ملحوظ في يونيو الماضي، حيث وصلت إلى مستويات قياسية.

وأوضح أن هذا القرار يأتي في ظل توقعات صندوق النقد الدولي لنمو اقتصاد مصر في عام 2023، حيث يُتوقع أن يتراجع النمو إلى مستوى 3.7% هذا العام. من المهم الإشارة إلى أن أي زيادة في سعر الفائدة قد تؤثر سلبًا على النشاط الاقتصادي الذي بدأ يُظهر تحسنًا طفيفًا مؤخرًا. فعلى سبيل المثال، ارتفع مؤشر مديري المشتريات للقطاع الخاص غير النفطي في الشهر الماضي لأعلى مستوى في 22 شهراً.

علمًا أن التضخم السنوي وصل في المدن المصرية إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 35.7% في يونيو، ارتفاعا من 32.7% في مايو، وعلى أساس شهري، تراجع التضخم إلى 2.1% من 2.7% في مايو.

أسواق للمعلومات مصر 2030
اجتماع البنك المركزي مصير سعر الفائدة قرار اجتماع البنك المركزي الأخير توقعات نتائج اجتماع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة الرئيسية التضخم السنوي
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات