25 يوليو 2024 16:43 18 محرّم 1446

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
أخبار السلع

رئيس الوزراء: السبيل الأوحد للخروج من دائرة التضخم هو خفض أسعار السلع الرئيسية

رئيس الوزراء
رئيس الوزراء

عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، اليوم الإثنين، لقاء موسعًا، مع كبار مُصنعي ومُنتجي ومُوردي السلع الغذائية، مثل: السُكر، والحُبوب، والأرز، والقمح، والطحين، والمكرونة، والشاي، والزُبد، واللحُوم، والزُيوت، والألبان، والجُبن، والسَمن، والسلع الهندسية والإلكترونيات، وممثلي كبريات السلاسل التجارية، يمثلون أكثر من 70% من حجم السوق.

ويأتي ذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبهدف الإعلان عن مبادرة لخفض الأسعار، بحضور الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والمهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة.

كما شارك في الاجتماع، أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، والدكتور علاء عز أمين عام اتحاد الغرف التجارية، ومحمد أبو موسى مساعد محافظ البنك المركزي، وعلي السيسي مساعد وزير المالية للموازنة العامة، ووائل زيادة مساعد وزيرة التخطيط للشئون الاقتصادية والاستثمار.

وأكد رئيس الوزراء، أن الحكومة حرصت في ضوء الأزمة غير المسبوقة التي مرت بها الدولة المصرية، على مُساندة القطاع الخاص، والسلاسل التجارية، مع إيمان واقتناع كامل بآليات السوق الحر، وتقديرًا للظروف التي مر بها هذا القطاع، لافتًا إلى أن التحدي الكبير الذي كان مطروحًا خلال لقاءاته مع المنتجين والتجار؛ يتمثل في إشكالية توفير مُستلزمات الإنتاج وعدم توافر العملة الصعبة، وتذبذب سعر الدولار، وهو ما تم حله نتيجة الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الدولة.

وذكر "مدبولي"، أنه في ضوء الخطوات التي اتخذتها الحكومة والبنك المركزي، فإن الأزمة أصبحت غير قائمة، وهو ما يظهر في توافر الدولار خلال الأيام الماضية، وبسعر أقل كثيرًا من السوق الموازية، لافتًا إلى إلى أن المواطنين استقبلوا عددًا من الأخبار التي قامت بها الدولة مؤخرًا، مثل إتمام صفقة مشروع تنمية مدينة رأس الحكمة على الساحل الشماليّ الغربيّ، والاتفاق الذي تم التوصل إليه مع صندوق النقد الدوليّ، بجانب تفعيل الشراكة مع الاتحاد الأوروبي.

وقال: "المواطنين أدركوا توافر حجم كبير من العملة الأجنبية، لكن يظل المواطن لديه استفسار عن أثر ذلك على تراجع أسعار السلع والمُنتجات بالأسواق"، منوهًا إلى المبادرة التي تقدم بها عددٌ من الصناع والتجار قبيل حلول شهر رمضان الكريم، وأثناء افتتاح معرض "أهلاً رمضان"، والتي تتضمن خفض الأسعار بنسبة 20%، إلا أنه مع ذلك لا يزال المواطن يعاني من الغلاء ويشكو من استمرار ارتفاع أسعار بعض السلع على الرغم من تراجع سعر صرف الدولار بنسبة 50 أو 40% من القيمة السابقة للتسعير عليها عبر السوق الموازية.

كما لفت رئيس الوزراء، إلى ما ذكره رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية في وقت سابق، من أن هناك دورة للأسعار تمتد ما بين أسبوعين إلى 3 أسابيع، وفور انتهائها ستتراجع الأسعار تلقائيًا، مؤكدًا ضرورة العمل على خفض الأسعار بنسبٍ ملموسة؛ حتى يشعر بها المواطن، وتتوازي مع الإجراءات التي اتخذتها الدولة لتوفير العملة الأجنبية.

ونوه رئيس الوزراء، إلى أن التضخم غير المسبوق كان بسبب السلع الرئيسية، ونتيجة لذلك اضطر البنك المركزي لرفع الفائدة 8 نقاط أساس كإجراء اضطراري لوقف التضخم، موضحًا أن السبيل الأوحد للخروج من دائرة التضخم هو خفض أسعار السلع الرئيسية بما يتناسب مع قيمة انخفاض الدولار عن السوق الموازية.

وذكر: "هذا الحل هو دور تشاركي بين الحكومة والتجار، هدفه الوقوف مع المواطن المصري الذي تحمل الكثير خلال الفترة الماضية ومن ثم يجب ضبط الأسواق".

0caf0159f3c5.jpg
57e6121b5ab9.jpg
9896b846b42c.jpg
c642c722c447.jpg
أسواق للمعلومات مصر 2030
رئيس الوزراء وزير التموين وزيرة التخطيط وزير الزراعة وزير الصناعة الاتحاد العام للغرف التجارية البنك المركزي المالية الدولار رأس الحكمة
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات