20 يوليو 2024 15:35 13 محرّم 1446

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
طاقة ومعادن

«إكسون موبيل» الأمريكية أكبر مساهم في انبعاثات الغازات الدفيئة

الغازات الدفيئة
الغازات الدفيئة

كشف تقرير جديد صادر عن مؤسسة InfluenceMap، أن شركة إكسون موبيل في الولايات المتحدة كانت أكبر مساهم في انبعاثات الغازات الدفيئة، والتي ارتبطت بانبعاث 3.6 غيغا طن من ثاني أكسيد الكربون على مدى 7 سنوات، أو 1.4% من الإجمالي العالمي.

وجاءت بعد ذلك شركات شل، وبي بي، وشيفرون، وتوتال إنيرجييز، والتي ارتبطت كل منها بما لا يقل عن 1% من الانبعاثات العالمية، تليها شركة غازبروم الروسية وشركة النفط الوطنية الإيرانية.

كما تسبب إنتاج الفحم الحكومي في الصين في 14% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمي، وهي أكبر حصة على الإطلاق في قاعدة بيانات المؤسسة.

وتشير المؤسسة غير الربحية في تقريرها الذي نقلته رويترز، إلى أن هذا التوسع في الانبعاثات، الذي استمر منذ عام 2016، يتعارض مع التحذير الذي أطلقته وكالة الطاقة الدولية بأنه لا يمكن فتح حقول جديدة للنفط والغاز إذا كان للعالم أن يبقى ضمن الحدود الآمنة للتدفئة العالمية.

من جانبهم، يقول علماء المناخ إن درجات الحرارة العالمية تقترب بسرعة من الهدف الأدنى الذي حددته اتفاقية باريس وهو 1.5 درجة مئوية فوق عصر ما قبل الصناعة، مع عواقب وخيمة محتملة على الناس والطبيعة.

وذكرت مؤسسة InfluenceMap غير الربحية أنه رغم تعهد الحكومات في باريس بخفض الغازات الدفيئة، فإن التقرير يكشف أن معظم المنتجين الكبار زادوا إنتاجهم من الوقود الأحفوري والانبعاثات المرتبطة به في السنوات السبع التي تلت اتفاق المناخ، مقارنة بالسنوات السبع السابقة.

ووجد التقرير أن معظم الشركات وسعت إنتاجها من الوقود الأحفوري منذ عام 2015، وهو العام الذي وقعت فيه جميع الدول تقريبًا على اتفاقية باريس للأمم المتحدة، ملتزمة باتخاذ إجراءات للحد من تغير المناخ.

بشكل عام، الغالبية العظمى من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري منذ عام 2016 ترجع إلى 57 منتجًا للوقود الأحفوري فقط حول العالم.

أسواق للمعلومات مصر 2030
الغازات الدفيئة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إكسون موبيل شيفرون الفحم الصيني الوقود الأحفوري
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات