23 أبريل 2024 09:26 14 شوال 1445

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
أخبار السلع أخبار محلية

مصر تقترب من انتاج 3 مليون طن من المانجو وزيادة مطردة فى الصادرات خلال 2020...

صورة أرشيفية _ المانجو
صورة أرشيفية _ المانجو

أظهرأحدث تقارير شركة "أسواق للمعلومات" المتخصصة فى رصد و متابعة البورصات السلعية العالمية، دخول مصر عصر انتاج المانجو بكثافة خلال النصف الأول من العام الجاري 2020، و ذلك بالتزامن مع التوسع فى الأراضي المستصلحة حديثًا شريطة العناية بعمليات التسميد والري ووسائل الحماية من الرياح والبرد والحرارة الشديدة.


قالت "أسواق"، أن مصر لديها فرصًا واعدة فى استيعاب قدرًا كبيرًا من الزيادة المتوقعة فى المحصول بسبب التوسع المرتقب فى زراعتها، بالإضافة إلى إمكانيات التصديرللأسواق الأوروبية والعربية، مشيرةً إلى أن شهر أغسطس يعد موسم جني المانجو المخصص للتصدير إلى معظم الدول العربية والأوروبية.

أوضحت " أسواق " ، أن تقرير الإدارة المركزية للبساتين، كشف عن المساحة المنزرعة بالمانجو تصل إلى ٢١٥ ألف فدان، نظرًا لجدواه الاقتصادية، حيث تحتل المرتبة الثانية بعد الموالح وتتركز زراعته بمحافظات الإسماعيلية بنحو 107491 فدان، الشرقية 27831 فدان والنوبارية 46853 فدان والسويس 15483 فدان والبحيرة 15368 فدان ، مع زيادات سنوية في المساحات المنزرعة ، لعدة عوامل أهمها الظروف المناخية المناسبة في أغلب محافظات الجمهورية.


قالت أسواق أن أبرز الأنواع المطروحة بالسوق المحلي سواء محلية أو مستوردة " كيت، وكنت، وأمريكى، مانجو بذرة، بلدى، هندى، بيرى، دبشة، قلب الثور، سكرى زبدية، تيمور، عويس، مبروكة، كوبانية، النعومى، عود أحمر، فجرى كلان، لانجر، صديق، موضحةً أن الممارسات الجيدة فى متابعة المحصول أدت إلى زيادة الإنتاج بطاقة تصل إلى تقدر بـى 8 طن للفدان، بإجمالي إنتاج يقدر بحوالي 2 مليون طن سنويًا.


أشارت " أسواق" إلى ارتفاع أسعار تعاقدات محصول المانجو لموسم 2020 من 12 جنيها للكيلو "أرضه" الموسم الماضي إلى 20 جنيهًا لصنفي المانجو السكري والزبدية، فيما بلغت نسبة الزيادة 67% بما يساهم في زيادة مكاسب المزارعين في الصعيد والوجه البحري.


و أظهر مسح أجرته " أسواق للمعلومات" أسباب الزيادة إلى ارتفاع معدلات التصدير بعد تفشي وباء كورونا في دول العالم، وسوء الأحوال الجوية التي أدت إلى تساقط الثمار منذ بداية الربيع، ودخول مزارع عديدة في منظومة التكويد التي بموجبها يتم نفاذ الصادرات إلى الأسواق الأوروبية.


قال تجار ل"أسواق"، أن أسعار المانجو سوف تتخطي الـ30 جنيهًا عند وصولها المستهلك، مقارنةً بـ20 جنيهًا العام الماضي عند بداية الموسم في أغسطس، موضحًا أن سوء الأحوال الجوية خلال الفترة الماضية، وتذبذب المناخ ما بين الحرارة العالية والبرودة أدت إلى تضرر الأشجار، وبالتالي تساقط الثمار والأزهار، وأن معدل انخفاض إنتاجية الفدان تتراوح بين 30% إلي 50% حسب المنطقة، لافتًا إلى أن سعر التعاقدات بين التجار و المزارع ارتفعت بشكل كبير، حيث تراوح سعر الكيلو البلدي من 8 إلى 12 جنيهًا، مقابل 6 جنيهات العام الماضي، وبالنسبة للأصناف الجديدة، فبلغت أسعار التعاقدات 22 جنيهًا للكيلو قبل الحصاد “كلالة” - سعر البيع على الأشجار، ومن المنتظر أن يصل السعر للمستهلك لـ30 جنيهًا على الأقل مقابل أسعار العام الماضي التي تراوحت بين 15 إلى 20 جنيه.


من ناحية أخري أوضح تقرير الصادرات أن إجمالي صادرات مصر من المانجو يصل إلى 53 ألف طن سنويًا، 10 آلاف طن تستوردها لبنان سنويًا، بينما يتم تصدير باقى شحنات المانجو لأكثر من 50 دولة، وفقًا للإجراءات الدولية المتعلقة بالحجر الزراعي، ومعايير الصحة النباتية الدولية التي اعتمدتها منظمة الأغذية والزراعة «فاو»، وصدقت عليها الدول.


و على المستوى العالمي قالت "أسواق" ، أن الهند تحتل المرتبة الاولي من حيث الانتاج على مستوى العالم بنحو 20 مليون طن سنويًا، يتم توجيهها لأسواق جديدة من خلال ولايات أندرا براديش وبيهار و جوجارات و كارناتاكا، حيث تملتك الهند حوالي 2,309,000 فداناً مخصصة لزراعة المانجو، و تأتي الصين فى المرتبة الثانية بـ 5.0 مليون طن سنويًا، و التي تخصص صادراتها لعدد من الدول أبرزها روسيا واليابان وكوريا الجنوبية، لافتةً إلى أن كولومبيا تعتبر ثالث أكبر منتج للمانجو في العالم بحجم إنتاج حوالي 350.000 طن من الفاكهة سنويًا، لكن الإنتاج السنوي يبلغ حوالي 40.000 طن.


ويبلغ إنتاج تايلاند حوالي 3.5 مليون طن، حيث تمتلك حوالي 753,671 فدانًا للانتاج وتقوم بمعالجة وتصدير هذه الفاكهة، بأنوعها المختلفة منه الطازج و المجمد و المعلب المجفف، و يتم بيع غالبية الانتاج بالأسواق المحلية و تصدير حوالي 2% فقط من الفاكهة الطازجة إلى كوريا الجنوبية واليابان وماليزيا وسنغافورة. يبلغ إجمالي مبيعات المانجو أكثر من 50 مليون دولار.


وعلى المستوى الإفريقي، قالت "أسواق"، أن هناك بلدان في إفريقيا مثل سيرا ليون تنمو وتتعامل مع المانجو، لكن مصانع المعالجة غالبًا ما تكون صغيرة، وغير ملائمة فيما يتعلق بوسائل النقل ولا تعمل بكفاءة ، فضلًا عن الافتقار إلى شهادات المعايير الحديثة، وهو ما يبعدها عن السوق الدولية.


توقع تقرير "أسواق" تراجع إنتاج المانجو فى الهند بنسبة 4% ليصل إلى 20.44 مليون طن العام الجاري، في ظل وجود بعض المشاكل المتعلقة بالصناعة، منها السعة الزائدة، حيث توقف صغار الموردين عن العمل، بالإضافة إلى الاتجاه السريع نحو التعبئة السائبة وليس في علب، حيث يستمر الإنتاج المعلب المقدر بحوالي 25000 طن من المنتج النهائي العام الماضي، موضحًا أن موسم المانجو الإسباني إنتهى في أوائل ديسمبر، و يسيطر المانجو البرازيلي والبيروفي على السوق الأوروبي، لكن هناك غلبة للأحجام الصغيرة، مما يؤدي إلى انخفاض الأسعار. 

أسواق للمعلومات مصر 2030
أسواق للمعلومات المانجو للأسواق الأوروبية السوق المحلي ارتفاع الأسعار تقرير الصادرات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات