14 يونيو 2024 06:03 7 ذو الحجة 1445

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
المتحف القومي للحضارة المصرية يحتفل بالذكرى الثالثة لافتتاحهوزارة ‫الزراعة تنفى قطع الأشجار بحديقة الحيوان بالجيزةوزارة الاتصالات تفتح باب التسجيل فى ”مبادرة بُناة مصر الرقمية””التنمية الصناعية” تعلن تيسيرات جديدة للحصول على الأراضي الصناعيةالإحصاء: 26 مليار دولار حجم التبادل التجارى بين مصر ومجموعة السبع عام 2023رانيا المشاط تبحث مع مسئولى الوكالة الصينية تفعيل مذكرة التفاهم حول مبادلة الديونغرفة صناعات الطباعة والتغليف تشارك فى المعرض الدولى العربى بالأردن”رجال أعمال إسكندرية” ومفوضية الأمم المتحدة يبحثان سبل التعاون المشتركوزير البترول يوجه بتأمين الأرصدة وإمدادات المنتجات خلال إجازة العيدوزير البترول يتابع تطور تنفيذ المنصة الرقمية للخامات التعدينيةرئيس الوزراء يوافق على إنشاء منطقة حرة باسم شركة كوفيكاب إيجبت لتصنيع الأسلاكرانيا المشاط توقع مع السفيرة الأمريكية اتفاقيات 8 منح تنموية بـ130 مليون دولار
أسعار السلع

إنخفاض أسعار البطاطس.. الفلاحين تعلن الأسباب.. وخبير: سبب خسائر فادحة للمزارعين رغم تصدير 700 ألف طن..

صورة أرشيفية _ البطاطس
صورة أرشيفية _ البطاطس

شهدت أسعار البطاطس بالأسواق انخفاضًا كبيرًا خلال الفترة الحالية، مما كان بشرى سارة للمواطنين، ولكن من ناحية أخرى، سبب الخسائر للمزارعين على الرغم من تصدير كميات كبيرة منها.

وفى هذا الصدد، يقول حسين عبد الرحمن أبوصدام، نقيب عام الفلاحين، أن أسعار البطاطس شهدت انخفاضًا ملحوظًا هذه الأيام ليتراوح سعر كيلو البطاطس بين 1.5 و2.5 جنيه.

وأضاف أبو صدام : إن إنخفاض أسعار كيلو البطاطس عن تكلفة زراعته والتي تتراوح بين 2 و3 جنيهات، يؤدي لخسائر فادحة للمزارعين تتراوح من 10 إلى 30 ألف جنيه للفدان الواحد حسب نوع الأرض ومقدار تكلفة الزراعة، وتنذر هذه الخسائر بعزوف الفلاحين عن زراعة البطاطس الموسم المقبل، والذي يؤدي حتمًا إلى إرتفاع الأسعار وإشاعة جو من عدم الإستقرار.

وأرجع أبو صدام أسباب تدني أسعار البطاطس إلى وفرة المعروض من البطاطس مع قلة الطلب، موضحًا أن هذه الوفرة نتيجة طبيعية لزيادة المساحات المنزرعة من البطاطس وتقارب مواسم زراعة البطاطس وجودة المحصول مع تقلص الإستهلاك المحلي للبطاطس نتيجة إغلاق المطاعم والمدارس والفنادق وضعف إنتاج مصانع الشيبسي.

وأشار نقيب عام الفلاحين إلى أن صادرات البطاطس أعلى من مثيلتها في نفس التوقيت من العام الماضي، حيث تم تصدير نحو 646.512 ألف طن طبقًا لتصريحات وزارة الزراعة حتى بداية الشهر الجاري، وما زال التصدير مستمرًا رغم أن إجمالي الصادارت طوال العام الماضي من البطاطس كان 687.842 ألف طن، ورغم ذلك فإن عائد هذه الصادارات منخفض لتراجع قيمة معظم العملات المحلية للدول المستوردة للبطاطس المصرية وارتفاع تكاليف التصدير وصعوبته في ظل الإجراءات التي اتخذتها معظم الدول لمنع تفشي وباء كورونا.

وأوضح عبد الرحمن أن البطاطس في مصر تزرع طوال أيام العام في ثلاث عروات أساسية هي؛ العروة الشتوية وتزرع في شهري أكتوبر ونوفمبر، والعروة المحيرة وتزرع في شهري أغسطس وسبتمبر، وهاتان العروتان يزرعان بتقاوي كسر محلية من العروة الحالية ( الصيفية) والتي تزرع بتقاوي مستوردة في أشهر ديسمبر ويناير وفبراير.

وقال إن تداخل العروات مع بعضها لتغير المناخ من منطقة إلى أخرى وفر البطاطس طوال العام، كما أن استيراد أصناف التقاوي الممتازة مع خبرة المزارعين والتوعية المستمرة من المختصين واعتدال المناخ قلل فرص انتشار الامراض وزاد الإنتاجية.

وناشد نقيب الفلاحين إيجاد وسيلة لتعويض الفلاحين عن الخسائر المتلاحقة، والتي لا دخل لهم بها، وحتمية التزام الحكومة بشراء أو تسويق المحاصيل الإستراتيجية، وذلك بتفعيل صندوق التكافل الزارعي وتطبيق قانون الزراعات التعاقدية.

في السياق نفسه، أعلنت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين برئاسة النقيب العام محمد عبد الستار، أن مزارعي البطاطس تعرضوا خلال هذا الموسم لخسائر فادحة بعد انهيار أسعارها فى الأسواق المحلية والعالمية، لافتًا إلى أن كيلو البطاطس انخفض سعره فى المزارع إلى 150 قرشًا عن تكلفته التى تصل لـ4 جنيهات، ولم يحصل المزارعون سوى على 30% فقط من تكلفة الإنتاج.

وقال محمد عبد الستار، النقيب العام للفلاحين، إن سعر البطاطس انخفض لأدنى مستوى له سواء فى الأسواق المحلية أو أسواق التصدير بسبب تفشي فيروس كورونا وتأثيراته على الأسواق ونمط الإستهلاك، لافتًا إلى أن تكلفة إنتاج كيلو من محصول البطاطس تصل لـ4 جنيهات بخلاف العمالة وسعر الأسمدة وغيرها من مدخلات الإنتاج، خاصة فى الأراضى الصحراوية، إلا أن المصدرين استطاعوا تصدير ما يقرب من 700 ألف طن لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وتقليل نسبة الخسائر التى أصابت شركات التصدير.

فيما أكد سمير النجار، الخبير الزراعي، أن مزارعي البطاطس تعرضوا خلال هذا الموسم لخسائر فادحة بعد انهيار أسعارها فى الأسواق المحلية والعالمية، لافتًا إلى أن سعر كيلو البطاطس انخفض سعره فى مزارع إلى 150 قرشًا عن تكلفته التى تصل لـ4 جنيهات.

وقال سمير النجار، خلال تصريحات تليفزيونية، إن خسائر مزارعي البطاطس خلال هذا الموسم كبيرة جدًا، ولم يحصل المزارعون سوى على 30% فقط من تكلفة الإنتاج، لافتًا إلى أن سعر البطاطس انخفض لأدنى مستوى له سواء في الأسواق المحلية أو أسواق التصدير بسبب تفشي فيروس كورونا وتأثيراته على الأسواق ونمط الاستهلاك.

وأوضح النجار أن تكلفة إنتاج الكيلو من محصول البطاطس تصل لـ4 جنيهات بخلاف العمالة وسعر الأسمدة وغيرها من مدخلات الإنتاج، خاصة فى الأراضى الصحراوية، لافتًا إلى أن المصدرين استطاعوا تصدير ما يقرب من 700 ألف طن لإنقاذ ما يمكن انقاذه وتقليل نسبة الخسائر التى أصابت شركات التصدير.

أسواق للمعلومات مصر 2030
البطاطس أسعار البطاطس إنخفاض أسعار البطاطس خسائر المزارعين تصدير البطاطس مواسم زراعة البطاطس وزارة الزراعة
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات