15 أبريل 2024 18:43 6 شوال 1445

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
اقتصاد

صادرات الصناعات الغذائية المصرية خلال النصف الأول من 2020..

صورة أرشيفية-الصادرات الغذائية المصرية
صورة أرشيفية-الصادرات الغذائية المصرية

تتغلب صادرات الصناعات الغذائية المصرية على الظروف الاستثنائية لجائحة كورونا وتستعيد النمو الإيجابي بنهاية النصف الأول من عام 2020 بقيمة صادرات بلغت 1.8 مليار دولار محققة نسبة نمو إيجابي 2.2% بالمقارنة بصادرات النصف الأول من عام 2019، وتمثل صادرات الصناعات الغذائية نسبة 14% من إجمالي الصادرات المصرية غير البترولية خلال النصف الأول من عام 2020 وتحتل المركز الثالث في قائمة أهم القطاعات التصديرية المصرية خلال نفس الفترة.
كما بلغت صادرات شهر يونيو 2020 قيمة 337 مليون دولار بنسبة نمو بلغت 39% مقارنة بصادرات نفس الشهر من عام 2019، وتعد صادرات شهر يونيو أعلى قيم صادرات غذائية بين أشهر النصف الأول من 2020، ويأتي هذا التحسن الإيجابي ليعدل القيم السلبية التي تحققت خلال أشهر مارس، إبريل ومايو 2020.
وتربعت الصادرات إلى الدول العربية قائمة أهم المجموعات الدولية المستوردة للأغذية المصنعة المصرية بقيمة 983 مليون دولار تمثل 55% من إجمالي الصادرات الغذائية خلال النصف الأول من عام 2020 محققة نسبة نمو بلغت 3%، يليها الاتحاد الأوروبي بقيمة 257 مليون دولار وبنسبة 14% من إجمالي الصادرات، وتليها الدول الإفريقية غير العربية بقيمة 198 مليون دولار وتمثل 11% من إجمالي الصادرات، ثم الولايات المتحدة الامريكية بقيمة 88 مليون دولار وتمثل 5% من إجمالي الصادرات، و باقي المجموعات الدولية بقيمة 268 مليون دولار والتي تمثل 15% من إجمالي الصادرات الغذائية المصرية خلال نفس الفترة.
أما بالنسبة لأهم دول العالم المستوردة للصناعات الغذائية خلال أشهر النصف الأول من عام 2020 فقد تربعت المملكة العربية السعودية على المركز الأول بقيمة صادرات 172 مليون دولار بنسبة نمو قدرها 6%، تليها ليبيا بقيمة 97 مليون دولار ونسبة تراجع في القيمة 5%، ثم الأردن بقيمة 89 مليون دولار ونسبة تراجع في القيمة 4%، تليها الجزائر بقيمة 88 مليون دولار محققة نسبة نمو 112%، وبعد ذلت تأتي أمريكا بقيمة 88 مليون دولار، ثم اليمن بقيمة 76 مليون دولار، والإمارات بقيمة 74 مليون دولار، ثم العراق بقيمة 58 مليون دولار، تليها إيطاليا بقيمة 54 مليون دولار، وفى المركز العاشر دولة المغرب بقيمة 51 مليون دولار.
ونأمل في مزيد من النمو لصادرات قطاع الصناعات الغذائية خلال الفترة المقبلة التي مازالت متأثرة بتبعات تفشى فيروس كورونا بالإضافة إلى الإجراءات الاستثنائية التي تتخذها أغلب دول العالم للحد من انتشار الفيروس وكذلك عدم الانتظام الكامل للخطوط الملاحية العالمية بالإضافة إلى الارتفاع الكبير في أسعار النقل.
كما نفخر بالدور الكبير الذي لعبته الصادرات الغذائية المصرية خلال الفترة الماضية حيث أدت ومازالت تؤدى دورها والتزاماتها الدولية في ظل ظروف عالمية بالغة التعقيد.

أسواق للمعلومات مصر 2030
أسواق للمعلومات بورصة السلع الصادرات المصرية أخبار الصادرات الأسواق المصرية
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات