22 يوليو 2024 16:08 15 محرّم 1446

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
أسواق عربية

”السوداني”: طريق التنمية بين العراق وتركيا ركيزة للاقتصاد المستدام

رئيس الوزراء العراقي
رئيس الوزراء العراقي

أكد رئيس الحكومة العراقية محمد شياع السوداني، اليوم السبت، أن مشروع "طريق التنمية" الذي يمتد من أقصى جنوب العراق إلى تركيا هو خطة طموحة ومدروسة لتغيير الواقع نحو بنية اقتصادية متينة.

وقال السوداني- في كلمته خلال افتتاح مؤتمر "طريق التنمية"- إن مشروع طريق التنمية، بما يحمله من منصات للعمل وقيمة مضافة للنواتج القومية والمحلية ورافعات اقتصادية، يعد ركيزة للاقتصاد المستدام غير النفطي، وعقدة ارتباط تخدم جيران العراق والمنطقة.

وأضاف أن العراق سينطلق بهذا المشروع الواعد نحو شراكة اقتصادية مع دول الجوار والمنطقة، تجعل العراق مصدرة للصناعات الحديثة والبضائع، وستعتمد في كل هذا على الممرات متعددة الوسائط، وأكثر من (1200) كمْ من السكك الحديدية، وتشغيلها البيني المشترك، والطرق السريعة.

من جانبه، أكد ممثل الوفد التركي علي رضا غوناي - خلال المؤتمر- أن أنقرة شريك رئيسي في طريق التنمية، قائلا: "نحن شريك رئيسي في طريق التنمية الذي يعد مكسبا للجميع"، موضحا أن المسؤولية تكمن في إزالة الحواجز للتجارة بين العراق وتركيا، مشيرا إلى أن طريق التنمية من شأنه أن يزيد الترابط بين دول المنطقة.

بدوره، أكد ممثل الوفد السوري في مؤتمر التنمية المهندس زهير خزيم، أن طريق التنمية الذي يعتزم العراق إنشاءه يعد طريقا حيويا ويضم مزايا تنموية واقتصادية، قائلا إن بلاده داعمة لهذا المشروع ومشاركة في المؤتمر للاستماع إلى المقترحات والروى حول مشروع طريق التنمية لما له من أهمية وحيوية، كما أكد حرص سوريا على تكامل الربط السككي الثلاثي بين سورية والعراق وإيران والخطوات الجدية التي تعمل عليها سوريا في إعادة تأهيل السكك فيها وهذا التكامل هو واحد من التحديات الكبرى ضمن العديد من التوازنات الاقتصادية الكبرى.

فيما أكد وكيل وزارة النقل لدولة قطر حمد عيسى، أن مجلس التعاون الخليجي سيدرس آلية الاستفادة من مشروع طريق التنمية، منوها بأن مشاركة قطر في هذا المؤتمر جاءت لمعرفة طبيعة هذا المشروع وإمكانية تنفيذه في المرحلة المقبلة وما هي الأهداف منه، مبينا أن هذا المشروع له صدى إيجابي واقتصادي وبيئي مستدام في المنطقة، وسيدرس مجلس التعاون الخليجي آلية الاستفادة من هذا المشروع في المرحلة المقبلة.

من جهته، أوضح وكيل وزارة النقل في إيران أفندي زاده، أن مشروع طريق التنمية فرصة لدول المنطقة، مشيرا إلى أنه يوجد الكثير من الإمكانات والفرص في قضية ممرات السكك الحديدية، شمال جنوب، وممرات شرقية غربية لجميع دول المنطقة مثل إيران والإمارات والعراق والسعودية وتركيا وعمان والتي تمثل فرصة في مجال نقل البضائع، لافتا إلى أن دور السكك الحديد مهم جدا، وأن هذا المشروع الجديد في العراق سيكون له دور ممتاز في نقل البضائع، لافتا إلى أن المشروع الكبير بين العراق وإيران هو ربط سكك الحديد من الشلامجة إلى البصرة، وأن العمل بالمرحلة التفصيلية لهذا المشروع ستبدأ خلال الأيام المقبلة.

فيما أكد وزير النقل السعودي صالح الجاسر، أن نهاية العام الحالي سيشهد مضاعفة الرحلات الجوية بين العراق والسعودية، وقال "إن المملكة حريصة على تعزيز العلاقات المشتركة مع العراق، حيث إن خلال اليومين الماضيين تم انعقاد مجلس التنسيقي (العراقي- السعودي) بمشاركة عدد من الوزراء".

وأضاف الوزير السعودي أن منفذ (جميمة- عرعر) شهد تصاعدا في حركة نقل البضائع والمسافرين، كما عبر من خلال المعبر حوالي 6 آلاف معتمر يوميا والمنفذ مهيئ لاستقبال 70 ألف حاج، منوها بأن حجم التجارة بين البلدين بلغ أكثر من مليار دولار خلال العام الماضي.

واحتضنت العاصمة بغداد، اليوم السبت، مؤتمر طريق التنمية، والذي عقد بحضور ممثلي العديد من الدول منها إيران والمملكة العربية السعودية وتركيا وسوريا والأردن والكويت والبحرين وقطر والإمارات وعمان.

أسواق للمعلومات مصر 2030
العراق تركيا التنمية المستدامة النقل شراكة اقتصادية السعودية سوريا السكة الحديد الطرق السريعة البحرين قطر الإمارات إيران
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات