16 يوليو 2024 06:44 9 محرّم 1446

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
أخبار السلع أخبار عالمية

النفط يتراجع بعد صعود قوي متأثرًا بالحديث عن انخفاض مفاجئ لإنتاج روسيا النفطي..

أسعار النفط العالمية
أسعار النفط العالمية

تراجعت أسعار النفط، متخلية عن بعض من المكاسب القوية التي حققتها في الآونة الأخيرة، جراء توقعات لتعاف اقتصادي أبطأ وتكهنات بأن قوة السوق قد تغري منتجين مثل السعودية لتقليل خفض الإنتاج، مع ترقب صدور تقرير "أوبك" الشهري المتعلق بمستويات الإنتاج، وبعدما سجل الخام مكاسب حادة على مدار الجلسات الماضية.

وكانت مخزونات الخام الأميركية قد انخفضت للأسبوع الثالث على التوالي الأسبوع الماضي، حيث هبطت 6.6 مليون برميل في الأسبوع الماضي متجاوزة توقعات هبوطه بمقدار 2.7 مليون برميل، و ارتفعت مخزونات الجازولين بنحو 4.3 مليون برميل.

وعلى صعيد التداولات، هبط خام برنت 35 سنتا، بما يعادل 0.6 بالمئة، إلى 61.12 دولار للبرميل مع افتتاح الأسواق الأوروبية، بعدما لامس أعلى مستوى منذ يناير كانون الثاني 2020 أمس الأربعاء.

وتشهد السوق ارتفاعا مع خفض أوبك وحلفائها، في إطار مجموعة أوبك+، للإنتاج وتوزيع اللقاحات الواقية من فيروس كورونا مما أدى لانتعاش الآمال في تعافي الطلب.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 34 سنتا، بما يعادل 0.6%، إلى 58.34 دولار للبرميل.

وكان برنت قد ارتفع على مدار الجلسات التسع الماضية، وهي أطول فترة من المكاسب المتواصلة منذ يناير 2019. وشهد أمس الأربعاء ارتفاعا لليوم الثامن على التوالي للخام الأميركي.

وقال ستيفن إنيس كبير إستراتيجي الأسواق العالمية لدى أكسي للخدمات المالية "بالرغم من إيجاد دعم من التراجع الكبير في مخزونات الخام الأميركية... لم تستطع أسعار النفط التمسك بمكاسبها ربما بسبب توقع أن السعودية قد تتراجع عن تخفيضاتها أحادية الجانب في فبراير/ مارس وأن أوبك قد تشير إلى عودة مزيد من الإنتاج في اجتماع في مارس آذار نظرا للتعافي الكبير في أسعار النفط".

ومن المقرر أن تصدر منظمة "أوبك" تقرير الإنتاج عن يناير في وقت لاحق اليوم، وهو الشهر الذي تزامن معه بدء تخفيف تخفيضات المعروض من الخام.

وكان محللون قد توقعوا في استطلاع لرويترز زيادة قدرها 985 ألف برميل.

قالت مصادر مطلعة لرويترز يوم الخميس إنه على الرغم من خطط لزيادة إنتاجها النفطي، تظهر بيانات أن إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز تراجع فعليًا في الفترة من أول فبراير إلى العاشر منه إلى 10.11 مليون برميل يوميا من 10.16 مليون برميل يوميًا في المتوسط في يناير.

واعتبارًا من فبراير، كان من المقرر أن ترفع روسيا إنتاجها النفطي 65 ألف برميل يوميًا، إذ اتفقت مجموعة أوبك+ لكبار منتجي النفط على تخفيف قيود يفرضها المنتجون لدعم الأسعار وتقليص فائض إمدادات.

وامتنع مكتب ألكسندر نوفاك، نائب رئيس الوزراء والمسؤول عن العلاقات بين روسيا وأوبك، عن التعليق. ولم ترد وزارة الطاقة على طلب للتعقيب.

وصادرات النفط غير مقيدة باتفاق موسكو مع منتجي أوبك+ لكبح الإنتاج.

لكن من المتوقع أن تنخفض صادرات روسيا هذا الشهر بحسب ما يكشفه جدول.

وقال مصدران بالقطاع لرويترز طلبا عدم الكشف عن هويتهما إن التفسير المحتمل هو أن روسيا تخطت حصتها في أوبك+ في العام الماضي وإن السعودية، أكبر منتج في أوبك، والتي تخفض إنتاجها من جانب واحد، طالبت جميع الأعضاء بالتعويض عن الإنتاج الزائد.

أسواق للمعلومات مصر 2030
أسواق للمعلومات أسعار النفط بورصات عالمية
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات