18 مايو 2024 07:03 10 ذو القعدة 1445

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
أخبار السلع

استقرار إيجابي للعقود الآجلة أسعار الفضة عقب أسوء أداء يومي لها في خمسة أشهر..

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

تحاول الفضة الانتعاش يوم الأربعاء بعد أن هوت ما يزيد عن 8% في الجلسة السابقة مما شجع المستثمرين على شراء المعدن، على الرغم من أن موجة الصعود التي قادتها منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي بدا أنها فقدت قوة الدفع.

وفي تمام الساعة 06:53 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الفضة تسليم مارس القادم 0.56% لتتداول عند 26.89$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 26.74$ للأونصة، مع العلم أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 26.40$ للأونصة، وذلك مع انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي 0.01% إلى 91.04 مقارنة بالافتتاحية عند 91.05.

وهوت الفضة ما يزيد عن 8% يوم الثلاثاء بعد أن رفعت مجموعة بورصة شيكاجو التجارية هامش الوقاية على العقود الآجلة للفضة 17.9% يوم الاثنين، في تحرك يهدف لتقليص تقلبات السوق.

وأدت الضجة التي بدأت الخميس الماضي إلى مسارعة المتعاملين في الفضة للعثور على إمدادات للمشترين الأفراد، بينما جرى تداول مليار أوقية من الفضة في بورصة لندن (LON:LSEG) يوم الاثنين.

وأظهرت بيانات يوم الثلاثاء أن الحيازات في آي.شيرز سيلفر ترست، أكبر صندوق للمؤشرات مدعوم بالفضة، قفزت بمقدار قياسي بلغ 57.8 مليون أوقية.

هذا ويترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات أولية لسوق العمل مع صدور قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاع الخاص والتي قد تعكس خلق نحو 48 ألف وظيفة مقابل فقد 123 ألف وظيفة في ديسمبر، وذلك قبيل ساعات من الكشف بعد غد الجمعة عن التقرير الشهري للوظائف عدا الزراعية ومعدلات البطالة بالإضافة لمعدل الدخل في الساعة للشهر الماضي.

ونود الإشارة، لكون عقود الفضة شهدت بالأمس خسائر فاقت ال10% لتعكس أسوء أداء يومي لها منذ 11 من أغسطس وتمحي مكاسب مطلع هذا الأسبوع والتي ساهمت في اختبارها للأعلى لها منتصف فبراير 2013، وذلك عقب إعلان بورصة شيكاغو (CME) مساء الاثنين أنها سترفع الهوامش اعتباراً من الثلاثاء إلى 16,500$ لكل عقد من 14,000$ بناءاً على المراجعة العادية لتقلبات السوق لضمان التغطية كافية.

ويذكر أن العقود الآجلة لأسعار الفضة ارتفعت الاثنين الماضي بأكثر من تسعة بالمائة وذلك بعد أن استهلت التداولات الأسبوع على فجوة سعرية صاعدة واستكملت الاثنين مسيرات تحقيق المكاسب التي تبعنها في نهاية الشهر الماضي لتختبر مستويات 30$ موضحة الأعلى لها في ثمانية أعوام عقب دعوات المستثمرين الأفراد على وسائل التوصل الاجتماعي مؤخراً بالضغط على المراكز القصيرة لصناديق الاستثمار.

ويأتي ذلك عقب نجاح دعوات المستثمرين الأفراد في منتدى ريديت في عملية "ضغط المراكز القصيرة" أو الضغط على عمليات البيع على المكشوف على سهم شركة جيم ستوب وإضرار صناديق الاستثمار لتغطية مراكزها البيعية على السهم لوقف نزيف الخسائرها، وقبل أن نشهد الأسبوع الماضي دعوات لشراء الفضة وما تلاه ارتفاع غير تقليدي في الطلب على السبائك والعملات المعدنية في عطلة نهاية الأسبوع ومطلع هذا الأسبوع.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1836.92 دولار للأوقية. وأضافت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.3% إلى 1839.20 دولار.

وتراجع البلاتين 0.2% إلى 1092.27 دولار واستقر البلاديوم عند 2242.84 دولار.

أسواق للمعلومات مصر 2030
أسواق للمعلومات بورصة السلع أسعار الفضة بورصة لندن
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات