26 مايو 2022 04:54 25 شوال 1443

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • مصر ٢٠٣٠
أخبار السلع أخبار عالمية

صادرات الشعير ترفعت إلي 35 مليون بزيادة 18% خلال عام 2020

الشعير
الشعير

من المتوقع أن يشهد عام 2021 زيادة في الطلب على الشعير عالمياً ، ما ينتج عنه ارتفاع ملحوظ في الأسعار، فهناك نمو كبير في الاستهلاك مدفوع بالطلب الصيني على الأعلاف المعتمدة على الشعير ، حيث يواصل قطعان الخنازير التعافي من تفشي الحمى . ومن المتوقع حدوث نقص في العرض بسبب ضعف إنتاج المحاصيل بسبب الظروف الجوية السيئة في روسيا وأستراليا وتركيا والمملكة المتحدة ، وذلك وفقاً لما نشرته IndexBox مؤخراً .

 

توقعات بانخفاض الإستهلاك في الاتحاد الأوروبي ، خلال عام 2021

 

من المتوقع أن ينخفض ​​الاستهلاك في الاتحاد الأوروبي ، نتيجة زيادة استخدام القمح بدلاً من الشعير في علف الحيوانات في كلًا من أستراليا وتايلاند .

ايضَا من المتوقع أن ينخفض ​​حجم صادرات الشعير إلى آسيا ، نتيجة فرض ضرائب مكافحة الإغراق من قبل الصين ، من أجل استبدال الإمدادات من أستراليا وتايلاند ، كما أنه من المتوقع أن تزداد الواردات من كندا إلى الصين.

 

روسيا: تراجع المحاصيل الشتوية نتيجة الظروف الجوية السيئة 

 

أدت الظروف الجوية السيئة السائدة في روسيا خلال عام 2020 ، إلى إتلاف المحاصيل الشتوية ، مما يؤثر سلبًا على أرقام الإنتاجية، حيث من المتوقع إعادة زراعة الحقول بالمحاصيل الزيتية والربيعية .

تأثرت روسيا أيضًا بنقص العمالة المتاحة حيث لم يتمكن العمال المهاجرون من العودة إلى روسيا بسبب انتشار الوباء ، مما أدى إلى عجز أكثر من 30 ألف عامل في القطاع الزراعي.

هناك توقعات بأن يصل سوق الشعير العالمي إلى 13 مليون طن بحلول عام 2030 ، نتيجة لزيادة الطلب. ويمكن أن تسهم الزيادة في أسعار الشعير في تسارع تضخم الغذاء في العالم ، الأمر الذي يحد من تأثير ترتيبات دعم الدخل وقت انتشار الوباء.

 

استهلاك الشعير العالمي منذ عام 2013 حتى الآن

 

ارتفع سوق الشعير العالمي بنسبة 3.4٪ ليصل إلى 44.3 مليار دولار خلال عام 2020 ، مرتفعاً للعام الثاني على التوالي بعد خمس سنوات من التراجع.

تم تسجيل أكثر معدل نمو في عام 2019 بزيادة قدرها 14٪ على أساس سنوي. خلال الفترة قيد الاستعراض ، سجل السوق العالمي مستويات قياسية بلغت 44.7 مليار دولار في عام 2013 ؛ ومع ذلك ، في الفترة من 2014 إلى 2020 ، توقف الاستهلاك عند رقم أقل من المستويات القياسية.

 

استهلاك الدول من الشعير خلال عام 2020/21

 

الدول التي تستهلك الحجم الأكبر من الشعير خلال عام 2020 هي روسيا بحجم انتاج يبلغ (17 مليون طن) ، وألمانيا (11 مليون طن) والصين (9.7 مليون طن) ، وتمثل معًا 23٪ من الاستهلاك العالمي.

ومن حيث القيمة ، شكلت روسيا (3.3 مليار دولار) وتركيا (3.1 مليار دولار) والصين (2.4 مليار دولار) االدول ذات أعلى مستويات القيمة السوقية في عام 2020 ، حيث شكلت مجتمعة 20٪ من السوق العالمية.

ايضًا الدول التي سجلت أعلى مستويات استهلاك الفرد من الشعير في عام 2020 هي كندا (203 كجم للفرد) وأستراليا (199 كجم للفرد) وإسبانيا (165 كجم للفرد).

 

صادرات الشعير عالميًا

ارتفعت صادرات الشعير في جميع أنحاء العالم لتصل إلى 35 مليون طن خلال عام 2020 ، بزيادة قدرها 18٪ مقارنة بعام 2019. ومن حيث القيمة ، توسعت صادرات الشعير بشكل ملحوظ إلى 6.9 مليار دولار في عام 2020.

كانت أكبر الشحنات من فرنسا (6.8 مليون طن) وأوكرانيا (5 ملايين طن) وأستراليا (4.3 مليون طن) وروسيا (4.2 مليون طن) وكندا (2.8 مليون طن) وألمانيا (2.4 مليون طن) ، مما أدى معًا إلى 74 ٪ من إجمالي الصادرات.

كما شكلت االدول المصدرة الآتية معًا 13٪ من إجمالي الصادرات، وهي المملكة المتحدة (1.6 مليون طن) ورومانيا (1.3 مليون طن) والمجر (0.8 مليون طن) والدنمارك (0.7 مليون طن) معًا 13٪ من إجمالي الصادرات.

أما من حيث القيمة ،فإن أعلى مستويات للصادرات في عام 2020 ، من فرنسا (1.4 مليار دولار) وأستراليا (908 مليون دولار) وأوكرانيا (878 مليون دولار) ، مع حصة مجمعة 46٪ من الصادرات العالمية. تلتها روسيا وكندا وألمانيا والمملكة المتحدة ورومانيا والدنمارك والمجر ، والتي شكلت مجتمعة 40٪ أخرى.

بلغ متوسط ​​سعر تصدير الشعير 199 دولارًا للطن في عام 2020 ، بانخفاض بنسبة 8.7٪ مقارنة بالعام السابق.

حيث سجلت الدول المصدرة الرئيسية الأسعار التالية; الدنمارك (217 دولارًا للطن) وكندا (214 دولارًا للطن) ، بينما كانت في أوكرانيا (174 دولارًا للطن) والمجر (175 دولارًا للطن) من بين أدنى الأسعار.

صادرات ارتفاع الشعير الصين استراليا الاتحاد الأوروبي تايلاند
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات