29 سبتمبر 2022 02:56 4 ربيع أول 1444

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
تقارير السلع تقارير يومية

الطقس السيء يعكر صفو عشاق القهوة حول العالم.. اعرف التفاصيل

القهوة
القهوة

شهدت المناطق الرئيسية لإنتاج البن، العديد من العوامل التي أدت إلى ضعف الإنتاج كان يقودها الطقس السيء، الذي بات العدو الأول لعشاق القهوة في العالم.

فقد أرغم الطقس السيء، أكبر مصدري البن في العالم، على تقليص إمداداتهم بشكل حاد، لتعاني الدول المستهلكة للقهوة من مستويات أسعار قياسية، فلم تسلم مصر من هذه الأزمة في ظل اعتمادها على استيراد 100% من إجمالي حاجته من المشروب.

تحالف الجفاف والصقيع ضد بن البرازيل

أعلنت منظمة القهوة الدولية، أن الاستهلاك العالمي سوف يفوق الإنتاج للسنة الثانية على التوالي، وقد يؤدي تراجع كميات محصول البن البرازيلي هذا العام، إلى تفاقم النقص الدولي، ويساهم في زيادة الأسعار.

وجاء ذلك بعدما ضرب الجفاف المزارع في البرازيل، ليتأزم الموقف عقب الصقيع غير المسبوق بداية من العام الماضي.

وذكر تياجو كازاريني، وسيط لبيع القهوة في البرازيل، أنه من المتوقع أن ترتفع أسعار القهوة العربي، أو أرابيكا العالمية مع اكتمال التقديرات الخاصة بحصاد البرازيل من البن هذا العام، حيث يشير مراقبو السوق إلى أن الطلب على القهوة يفوق العرض، ما قد يرفع الأسعار.

وتجدرالإشارة إلى أن البرازيل، أكبر مصدر في العالم في زراعة البن، حيث تمثل 37% من إجمالي الإنتاج.

طقس غير مواتي يعصف ببن كولومبيا

تسبب الطقس السيء في إحداث أضرار بالغة في صناعة البن بكولومبيا، التي تعد ثالث مصدر للقهوة في العالم.

وقفزت أسعار حبوب القهوة، أكثر المنتجات التي تشتهر بها كولومبيا إلى مستويات قياسية، حيث تم تسعير الحمولة الداخلية للقهوة 125 كجم عند 2.5 مليون بيزو، حسبما ذكرت صحيفة كولومبيا.

ويقدر الاتحاد الوطني لمزارعي القهوة، إنتاج عام 2022 بنحو 12.5 مليون كيس، بإنتاج 6.37 مليون كيس حتى يوليو الماضي، وهو ما يقل عن المستوى المتحقق في نفس الفترة من عام 2021 عندما كان 7.99 مليون كيس.

انخفاض مخزون فيتنام من البن

أعلنت فيتنام، التي تعد من أكبر الدول المنتجة للبن، أن مخزون الاحتياطي لديها من المحصول قد أوشك على النفاذ، لتتراجع صادرات حبوب روبوستا، التي تمثل حوالي 90% من إنتاج القهوة في فيتنام.

وأشار استطلاع للتجار الذي أجرته صحيفة بلومبرج، إلى انخفاض المخزونات للنصف في نهاية سبتمبر المقبل مقارنة بالعام السابق، ومن المتوقع تراجع الإنتاج من فيتنام خلال 2022-2023، وهي أكبر مورد لقهوة روبوستا وثاني أكبر منتج للقهوة على مستوى العالم.

وتشير التوقعات إلى وصول المخزون المؤجل إلى نحو 200 ألف طن في بداية الموسم الجديد بتاريخ 1 أكتوبر، مقارنة بـ400 ألف طن تقريبًا في العام السابق.

كما أظهر الاستطلاع احتمالية انخفاض الإنتاج بمقدار 6% إلى 1.72 مليون طن في 2022-2023.

أسباب ارتفاع أسعار البن في مصر

وعلى مستوى السوق المحلي، فإن اعتماد القاهرة على استيراد 100% من إجمالي استهلاكها من البن، يفسر سبب ارتفاع أسعاره في مصر عقب تراجع الإمدادات العالمية من المحصول.

ومن جانبه، ذكر حسن فوزي، رئيس شعبة البن بالغرفة التجارية، سبب ارتفاع أسعار البن في مصر، موضحًا أنه نتج عن نقص المحصول العالمي وقلة المعروض وتأخر الإمدادات خلال الفترة الأخيرة.

وأضاف فوزي، خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج «مصر الجديدة» المذاع على قناة «etc»، مساء الثلاثاء الماضي، أن أواخر العام الماضى وبداية العام الحالي، حدث صقيع في البرازيل أتلف حوالي 25% من المحصول، ما ساهم في ارتفاع الأسعار، لاسيما أن أنها من أكبر دول العالم إنتاجًا للبن.

مصر 2030
المناطق الرئيسية لإنتاج البن مصدري البن في العالم الدول المستهلكة للقهوة القهوة في البرازيل أسعار البن صناعة البن بكولومبيا مخزون فيتنام من البن صادرات حبوب روبوستا أسباب ارتفاع أسعار البن
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات