25 يونيو 2024 14:00 18 ذو الحجة 1445

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
أخبار السلع أخبار عالمية

النفط يستعد لتحقيق مكاسب أسبوعية بعدما سجل أعلى مستوى سعري في عام وذلك بعد زيادة حفارات النفط الأميركية للأسبوع الـ 12 على التوالي..

أسعار النفط العالمية
أسعار النفط العالمية

ارتفعت أسعار النفط أكثر من 2% الجمعة، مسجلة أعلى مستوياتها في عام بفضل الآمال في أن يعزز تحفيز أميركي الاقتصاد والطلب على الوقود، وفي ظل شح الإمدادات الذي يرجع بدرجة كبيرة إلى تخفيضات كبار المنتجين.

صعد خام برنت 1.29 دولار بما يعادل 2.1% ليتحدد سعر التسوية عند 62.43 دولار للبرميل، بعد أن ارتفع خلال الجلسة إلى 62.83 دولار، أعلى مستوياته منذ 22 يناير 2020. وأغلق الخام الأميركي مرتفعا 1.23 دولار أو 2.1% عند 59.47 دولار، بعد صعوده إلى 59.82 دولار، ذروته منذ التاسع من يناير 2020.

انتزع الخام الأميركي مكاسب أسبوعية بنحو 4.7% في حين ارتفع برنت 5.3% على مدار الأسبوع، يعقد الرئيس الأميركي جو بايدن اجتماعا مع مجموعة من رؤساء البلديات وحكام الولايات من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في إطار مساعيه لإقرار خطة إغاثة من تداعيات فيروس كورونا حجمها 1.9 تريليون دولار لتدعيم النمو الاقتصادي ومساعدة الملايين من العاطلين عن العمل.

وتتجه مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية الثلاثة لتحقيق مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي. وتدعمت الآمال حيال عودة الحياة إلى طبيعتها في نهاية المطاف بفضل تراجع حاد في إصابات كوفيد-19 وأعداد نزلاء المستشفيات.

وقال جيم ريتربوش، رئيس ريتربوش وشركاه في جالينا بولاية إلينوي، "التحفيز الأميركي المتوقع والتقدم الجاري على صعيد اللقاحات من المرجح أن يبقي الشهية مفتوحة للأصول عالية المخاطر بتقديمه الدعم لسوق النفط".

وقالت وكالة الطاقة الدولية الخميس، إن إمدادات النفط العالمية ما زالت تفوق الطلب بسبب استمرار إجراءات العزل العام الهادفة لمكافحة فيروس كورونا وانتشار سلالاته، لكن اللقاحات يجب أن تساعد على تعافي الطلب وسرعان ما تسمح للمنتجين بضخ المزيد.

وأضافت الوكالة وفقا لرويترز، "في ظل توقع ارتفاع الطلب بقوة واستمرار توقع نمو متواضع للإمدادات من خارج أوبك، من المنتظر السحب سريعا من المخزونات خلال النصف الثاني من العام.. يهيئ هذا المجال لأوبك+ للبدء في تقليل التخفيضات".

وقالت أوبك، إن الطلب العالمي على النفط سينتعش في 2021 بوتيرة أبطأ مما كان يُعتقد سابقا، في أحدث خطوة ضمن سلسلة تخفيضات للتوقعات وسط تداعيات جائحة فيروس كورونا مضيفة في تقرير شهري، أن الطلب سيرتفع 5.79 مليون برميل يوميا هذا العام إلى 96.05 مليون برميل يوميا، مخفضة بذلك توقعها 110 آلاف برميل يوميا عنه قبل شهر مضى.

وزادت شركات النفط والغاز الطبيعي الأميركية أعداد الحفارات للأسبوع الثاني عشر على التوالي هذا الأسبوع، في أطول موجة إضافات منذ يونيو 2017، مع بلوغ أسعار الخام أعلى مستوياتها في أكثر من عام.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة في تقريرها الجمعة إن عدد حفارات النفط والغاز، وهو مؤشر مبكر على الإنتاج في المستقبل، زاد خمسة حفارات إلى 397 على مدار الأسبوع المنتهي في 12 فبراير، مسجلا أعلى مستوياته منذ مايو.

ورغم زيادة العدد لستة أشهر متتالية، فإن الإجمالي مازال أقل بمقدار 393 حفارا، أو 50%، عن مستواه قبل عام. لكنه في تزايد منذ سجل مستوى قياسيا منخفضا عند 244 في أغسطس آب، بحسب بيانات بيكر هيوز التي ترجع حتى العام 1940.

وزاد عدد حفارات النفط الأميركية العاملة سبعة حفارات إلى 306 هذا الأسبوع، في أكبر زيادة أسبوعية خلال ما يقارب الشهر، في حين تراجعت حفارات الغاز إلى 90 من 92.

وبعد تراجع الأسعار إلى مستوى قياسي منخفض دون الصفر في أبريل 2020 بسبب فيروس كورونا الذي عصف بالطلب، ارتفعت العقود الآجلة للخام الأميركي إلى أكثر من 59 دولارا للبرميل هذا الأسبوع، أعلى مستوى لها منذ يناير 2020.

أسواق للمعلومات مصر 2030
أسواق للمعلومات أسعار النفط البورصات العالمية
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات