14 يوليو 2024 04:19 7 محرّم 1446

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
أخبار السلع أخبار عالمية

حيازات صناديق الذهب ترتفع إلى أعلى مستوياتها في ال7 سنوات الماضية..

صورة أرشيفية _ الذهب
صورة أرشيفية _ الذهب

يستقر الذهب الآن بشكل مريح فوق المستوى الرئيسي 1800 دولار للأوقية وذلك لارتفاع الطلب على الملاذ الآمن نتيجة المخاوف بشأن التوترات بين الولايات المتحدة والصين وتأثيرها على الاقتصاد العالمي المتدهور بالفعل من وباء COVID-19.

ولكن تراجع الذهب الفوري بشكل طفيف بنحو 1.12 دولار أي بنسبة 0.06% ليصل إلى 1807.94 دولار للأوقية وقت صياغة هذا الخبر، بعد أن سجل أعلى مستوياته في 9 يوليو عند 1814.40 دولار. كما تراجعت العقود الآجلة للذهب الأمريكي بنحو 3.10 دولار اي بنسبة 0.17% ليصل إلى 1810.3 دولارًا.

حيث أن العلاقات الأمريكية الصينية المتدهورة تؤدي إلى طلب استثماري أكبر على الذهب، بالإضافة أن التوترات تثير مخاوف من أن التعافي الاقتصادي قد يستغرق وقتًا أطول من المتوقع.

ومن الممكن أن يشهد الذهب تصحيحًا قصير المدى على الآمال بإمكانية الحصول على لقاح محتمل لـ COVID-19.

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أمر تنفيذي ينهي المعاملة التفضيلية لهونج كونج، والتي ردت الصين عليها قائلة إنها ستفرض عقوبات انتقامية على الولايات المتحدة.

كما أغلق ترامب الباب في مفاوضات المرحلة الثانية مع بكين بشأن النزاع التجاري القائم بينهما.

وحذر مسئولو الاحتياطي الفيدرالي أمس الثلاثاء من أن الاقتصاد الأمريكي سوف يتعافى ببطء أكثر من المتوقع، كما انخفض الدولار بنسبة 0.3٪ مقابل سلة من العملات.

ساعد شراء الملاذ الآمن الذهب على الحفاظ على مساره الإيجابي على الرغم من المكاسب في أسواق الأسهم مدفوعة بالتفاؤل المحيط بلقاح تجريبي لـCOVID-19 الذي أنتجته شركة Moderna الأمريكية.

وتشير آراء بعض المحللين طالما أن أسعار الذهب لا تزال فوق مستوى 1800 دولار، فإن الذهب لديه القدرة على الوصول إلى 1815 دولارًا وارتفاعًا جديدًا لعدة سنوات عند 1825 دولارًا على التوالي.

"إذا أثبت 1800 دولار دعمًا لا يمكن الاعتماد عليه، فقد يواجه المعدن النفيس تصحيحًا فنيًا يعود إلى منطقة 1765 دولارًا أمريكيًا و 1780 دولارًا قبل أن يكتسب زخمًا جديدًا."

كما اقتربت حيازات صندوق SPDR Gold Trust أكبر الصناديق المدعومة بالذهب إلى أعلى مستوياتها منذ إبريل 2013.

وعلى الجانب الآخر، ارتفع البلاديوم بنحو 5.41 دولار أي بنسبة 0.28% ليصل إلى 1965.64 دولار للأوقية، وارتفع أيضًا البلاتين بنحو 4.37 دولار أي بنسبة 0.53% ليصل إلى 832.17 دولارًا، وارتفعت الفضة بنسبة 0.42% لتصل إلى 19.29 دولارًا.

أسواق للمعلومات مصر 2030
الذهب صناديق الذهب استقرار الذهب الولايات المتحدة الصين الاقتصاد العالمي تراجع الذهب العلاقات الأمريكية الصينية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات