13 أغسطس 2022 14:51 16 محرّم 1444

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • مصر 2030
تقارير السلع تقارير سنوية

بالإنفوجراف.. تعرف على أداء سلع الطاقة والمعادن خلال الربع الثالث من 2021

أسواق للمعلومات

في إطار متابعة أسعار المعادن وسلع الطاقة اليومية، رصدت أسواق للمعلومات أداء النفط والغاز الطبيعي والمعادن الثمينة والصناعية بجانب أداء الدولار خلال الفترة من يوليو وحتى سبتمبر 2021 (الربع الثالث من العام).

وشهدت سلع الطاقة ضغوط تضخمية هائلة في حين تراجع كل من الذهب والفضة والبلاتين والبلاديوم تزامناً مع قوة أداء الدولار - وفقاً للعلاقة العكسية بينهم - ليعكس تسارع وتيرة نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الفترة المذكورة.

النفط

وفي الربع الثالث من العام الحالي، قفزت أسعار النفط 3% لكلا الخامان، ليتمركز خام برنت العالمي حول مستويات 78 دولار للبرميل وخام غرب تكساس الأمريكي حول 75 دولار للبرميل بدعم من نمو الطلب العالمي في الاقتصادات الكبرى (الولايات المتحدة والصين وأوروبا) خلال فصل الصيف وانتعاش موسم الرحلات والسفر مع تخفيف قيود السفر بين دول الاتحاد الأوروبي والولايات الأمريكية، بالإضافة إلى إعصار إيدا ونيكولاس اللذان اجتاحا خليج المكسيك بنهاية شهر أغسطس الماضي وتسببا في استمرار تعليق إنتاج النفط في ولاية لويزيانا ونيويورك لأكثر من 3 أسابيع.

وخلال الفترة المذكورة، قررت منظمة أوبك وحلفائها زيادة ضخ الخام بنحو 400 ألف برميل يوميًا اعتبارًا من أول أغسطس لزيادة الإمدادات العالمية وتهدئة المخاوف بشأن شح المعروض.

وبناءً على مستويات استهلاك الوقود خلال شهر سبتمبر، توقعت وكالة الطاقة الدولية أن يرتفع الطلب على النفط خلال الربع الأخير من العام بنحو 5.5 مليون برميل ليصل إلى 96.3 مليون برميل يوميًا مقابل توقعات سابقة عند 96.1 مليون برميل.

الغاز الطبيعي

شهدت أسعار الغاز الأمريكي تقلبات حادة منذ بداية العام الجاري لترتفع بحوالي 55% في الربع الثالث من 2021، نتيجة تراجع المخزونات والإمدادات في أوروبا وآسيا تزامناً مع قوة الطلب ما أدى إلى قفزة هائلة في أسعار الغاز الأمريكي في بورصة نيويورك، بجانب إغلاقات منصات تنقيب الغاز الأمريكية في أعقاب إعصار إيدا والعاصفة الاستوائية نيكولاس اللذين نتج عنهما تعطل إنتاج الغاز بأكثر من 50% في خليج المكسيك، وأيضاً دعم الأسعار تجاه معظم الدول ودفعها لاستخدام مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة.

 

الذهب

واصل المعدن الأصفر تراجعه في الأسواق العالمية خلال الربع الثالث من العام الحالي ليهبط بنحو 26 دولار أي بنسبة 1.5%، وقد سجل الذهب 1752 دولار بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة بمستوى يوليو 2021 البالغ 1778 دولار، وذلك بدعم من تعافي الاقتصاد العالمي من تداعيات كورونا، حيث اتجه المستثمرون لشراء الأسهم والعملات خاصةً الدولار، ما تسبب في صعود مؤشر (العملة الأمريكية) لأعلى مستوياته في أواخر سبتمبر ليسجل 94.22 نقطة.

وارتفعت أيضًا عوائد سندات الخزانة الأمريكية ما عرض المعدن لمزيد من الضغوط خلال الربع الثالث، وتترقب الأسواق قرارات لجنة الاحتياطي الفيدرالي حول السياسة النقدية خلال الفترة المقبلة ومدى تأثيرها على استثمارات الذهب.

الفضة

استكمل معدن الفضة خسائره، إذ انخفض بنسبة 14.8% منذ بداية شهر يوليو الماضي وحتى نهاية سبتمبر 2021، تزامناً مع تحسن أداء الدولار – وفقاً للعلاقة العكسية بينهم – بينما تشير التوقعات إلى قوة الطلب على المعدن خلال الربع الأخير من العام الجاري بدعم من توجه الدول نحو التحول الأخضر.

البلاتين

وتراجع البلاتين بحوالي 11.6% خلال الفترة من يوليو الماضي وحتى سبتمبر 2021 بسبب المخاوف المستمرة من توقف الإنتاج في صناعة السيارات، حيث يتم استخدام المعدن في المحولات الحفازة، وتشير التوقعات إلى أن يستمر النقص العالمي في رقائق أشباه الموصلات الذي بدأ في أوائل عام 2021 حتى أواخر العام المقبل.

البلاديوم

سجل البلاديوم انخفاضاً بنسبة 31.3% خلال الثلاثة أشهر الماضية، إذ تأثر سوق البلاديوم بانخفاض الطلب من صناعة السيارات وسط النقص المستمر في رقائق أشباه الموصلات العالمية، كما عانى المعدن من تأثير تكلفة الفرصة البديلة مقارنة بالبلاتين، الذي يُنظر إليه على أنه بديل مثالي أرخص نسبيًا للاستخدام في تصنيع المحولات الحفازة.

معادن طاقة سلع دولار النفط الذهب الغاز الطبيعي الفضة البلاتين البلاديوم رقائق صناعة السيارات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات