20 يوليو 2024 15:07 13 محرّم 1446

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
تقارير السلع

خسائر بالدولار.. تعرف على حركة أسواق العملات عالميًا خلال أسبوع

اسواق العملات عالميا
اسواق العملات عالميا

في تقرير أسبوعي يعده "أسواق للعلومات"، حول حركة أسواق العملات عالميًا، نستعرض حركة الأسعار العالمية ـ من خلال السطور التالية، وفقا للمؤشرات العالمية.

بداية مع الدولار؛ خسر الدولار 0.91% يوم الخميس الماضي، مع صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلك، والتي أثبتت أن التضخم قد بلغ ذروته، على الجانب الآخر، عززت خطوات إعادة فتح الصين معنويات المخاطرة، ما تسبب في انخفاض الطلب على دولار ـ الملاذ الآمن.

وتراجع مؤشر الدولار بنسبة 1.61%، مسجلاً 102.20 نقطة أساس فى 13 يناير 2023 مقابل 103.88 نقطة على أساس أسبوعي، وهو أسوأ أداء أسبوعي له في تسعة أسابيع.

أما الين الياباني، فقد ارتفع بنحو 3.29% ليبلغ 127.87 نقطة 13 يناير 2023 مقابل 132.08 على أساس أسبوعي، ما يعكس تحرك الأسواق نحو تسعير تباطؤ الاحتياطي الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة، خلال نهاية الأسبوع.

وجاء اليورو ثاني أفضل العملات أداءً بين نظرائه في مجموعة العشر، حيث ارتفع إلى 1.08 نقطة بنسبة 1.75%، مسجلًا أكبر مكاسبه الأسبوعية في تسعة أسابيع.

وسجل الجنيه الإسترليني مكاسب أقل بنسبة 1.11% ليصل إلى 1.22 نقطة، مستفيدًا من ضعف الدولار.

عملات الأسواق الناشئة

أنهى مؤشر مورجان ستانلي لعملات الأسواق الناشئة MSCI EM تداولات الأسبوع، على ارتفاع بنسبة 1.95% للأسبوع الرابع على التوالي، ليستقر بذلك فوق مستواه الرئيسي البالغ 1700 نقطة للمرة الأولى منذ نهاية شهر أبريل 2022.

وتفوق الروبل الروسي في الأداء، حيث ارتفع بنسبة (+5.05%)، محققًا بذلك مكاسب بأعلى معدل له منذ منتصف شهر يوليو 2022 على خلفية زيادة المعروض من الدولار، وتحسن معنويات المخاطرة، مدفوعا بمحاولة المصدرين – الذين اشتروا عملات أجنبية قبل بداية العام الجديد للتحوط – في بيع الدولار.

وأعلنت كل من وزارة المالية والبنك المركزي في روسيا، عن خطط لاستئناف عمليات سوق تداول النقد الأجنبي، وبيع 785 مليون دولار من العملات الأجنبية في الفترة من 13 يناير إلى 6 فبراير، وذلك بناءً على الفائض / العجز في إيرادات النفط.

وجاء "البيزو الكولومبي" في المرتبة الثانية، حيث ارتفع بنسبة (+3.56%) في ظل استمرار ارتفاع أسعار النفط – والذي يمثل الصادرات الرئيسية للبلاد –على خلفية التوقعات بشأن إعادة فتح الصين لاقتصادها.

من ناحية أخرى، كان "البيزو الأرجنتيني" العملة الأسوأ أداءً هذا الأسبوع، حيث تراجع بنسبة (-1.11%)، بعد أن ارتفع مؤشر أسعار المستهلك لشهر ديسمبر 2022 واستقر بشكل هامشي عند أدنى من 95% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، ولايزال القطاع الزراعي في البلاد مهددًا بسبب موجات الجفاف المستمرة، والتي يمكن أن تزيد من ضعف الصادرات.

وأخيرًا، كان "السول البيروفي" ثاني أسوأ العملات أداءً، حيث تراجعت العملة بنسبة (-0.48%)، في ظل استمرار تزايد الاضطرابات السياسية في البلاد، ما دفع الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى الدفع بمزيد من الاحتجاجات.

أسواق للمعلومات مصر 2030
افتصاد عالمى أسواق العملات عالميا مؤشر أسعار المستهلك مؤشر الدولار اليورو الجنيه الإسترليني الين الياباني الروبل الروسى
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات