16 يونيو 2024 11:46 9 ذو الحجة 1445

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
أخبار السلع أخبار عالمية

عصارات البذور الزيتية الأرجنتينية تعقد إتفاق جديد لتهدئة الأوضاع في سوق تصدير الصويا..

زيت الصويا
زيت الصويا

قالت بورصة بوينوس إيريس الأرجنتينية ان عصارات البذور الزيتية الأرجنتينية ابرمت اتفاقًا مع الحكومة لخفض أسعار زيت الطعام المحلي في محاولة لتهدئة التوترات بعد أن هدد رئيس البلاد بزيادة الضرائب على الصادرات الغذائية لاحتواء التضخم.

قالت غرفة عصارات البذور الزيتية ، إن الاتفاق على زيت عباد الشمس وخليط زيت عباد الشمس وزيت الصويا سيساعد على تهدئة مخاوف الحكومة بشأن التضخم ، والذي توقعه استطلاع للبنك المركزي الأرجنتيني مؤخرًا أن يصل التضحم إلى حوالي 50٪ هذا العام.

ولم تقدم الغرفة ، أي تفاصيل عن اتفاقية التسعير و لكن فسر البعض أن هذا يمكن أن يساعد في تجنب زيادة ضرائب التصدير على الصويا ، على الرغم من أن المزارعين حذروا من أن الضرائب على المحاصيل الأخرى مازالت تشكل تهديدًا.

واضافت أنه يتم تجنب عرقلة سجلات الصادرات وزيادة رسوم التصدير تبعاً لالتزامات الحكومة بتجنب التلاعب في سوق التصدير.

و رغم ان الأرجنتين هي أكبر مُصدر عالمي لزيت وكسب فول الصويا والمُصدر الثالث للذرة كما تعتبر مُورد رئيسي للقمح، إلا أنه في الأشهر الأخيرة ، وصلت أسعار السلع الأساسية العالمية إلى أعلى مستوياتها منذ سنوات ، و رغم أن هذا يفيد المخزونات في الأرجنتين ، فقد أشارت الحكومة إلى الاتجاه كعامل يدفع الأسعار المحلية إلى الارتفاع

قامت الحكومة الشهر الماضي بتقييد صادرات الذرة بهدف الحد من الزيادات في أسعار اللحوم المحلية ، رغم أنها تراجعت عن اتخاذ القرار بعد انتقادات شديدة وإضراب تجاري من قبل الجمعيات الريفية الرئيسية.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع ، هدد الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز مرة أخرى برفع الضرائب أو فرض حصص على قطاع الزراعة إذا لم يتم التوصل إلى حل، ولم يتضح نتائج الاتفاقية بشأن زيوت الطعام.

و أعربت المجموعات الزراعية الرئيسية الأربع في الأرجنتين عن تخوفها بشأن تعليقات الرئيس بإصدار بيانا مشتركا "واصفة مهاجمة الزيادات في الأسعار بأدوات مدمرة مثل رسوم التصدير أو الحصص التي تم استخدامها من قبل وأهلكت الإنتاج والصادرات و إذا تم التحرك في هذا الاتجاه الخاطئ ،فسوف ينشب صراع جديد مع القطاع الزراعي".

أعلنت الحكومة أن فرنانديز سيلتقي بقادة المزارع في قصر كاسا روسادا الرئاسي ، بسبب اضطراب علاقة القطاع الزراعي في الأرجنتين مع حركة الرئيس البيرونية ، خاصة خلال إدارة كريستينا فرنانديز دي كيرشنر بين عامي 2007 و 2015- وهي حاليًا نائبة الرئيس،وعلى عكس الحكومات البيرونية السابقة التي لم تفرض حصص تصديرية،

ويتم فرض ضريبة على صادرات القمح والذرة بنسبة 12٪ ، وبينما تخضع شحنات حبوب فول الصويا لضريبة بنسبة 33٪ ومشتقاتها بنسبة 31٪.

أسواق للمعلومات مصر 2030
أسواق للمعلومات البذور الزيتية الأرجنتين زيت الصويا
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات