25 فبراير 2024 11:32 15 شعبان 1445

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
اقتصاد

الغرفة العربية البرازيلية تفتتح مكاتب دولية في القاهرة والرياض بنهاية 2021

أوسمار شحفي
أوسمار شحفي

أكد رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية الجديد ، أوسمار شحفي ، عزمه افتتاح مكتب للغرفة في العاصمة الفيدرالية للبرازيل، ومكاتب دولية في كلٍ من "القاهرة" و "الرياض"، بحلول نهاية العام 2021، وذلك لتعزيز الروابط بين البرازيل ومختلف الدول العربية، التي تشكل وجهة رئيسية للسلع البرازيلية وتفعيل دورها الريادي ومدى تأثيرها في الأسواق العربية، حسبما ذكرت وكالة الشرق الأوسط.

 

العمل علي انشاء مصنة إلكترونية لتسهيل عمليات التصدير إلى العالم العربي

وأكد شحفي ، في بيان له اليوم ، عزمه على قيادة الغرفة في مسيرتها نحو الاقتصاد الرقمي وتوظيف تكنولوجيا البلوك تشين والذكاء الاصطناعي ضمن القطاع التجاري، مشدداً على أهمية تطبيق المنصة الإلكترونية "إيلّوس" (ELLOS)، ومن المقرر بدء العمل بها خلال النصف الثاني من العام 2021، والتي تهدف إلى اتمام كافة مراحل عمليات التصدير إلى العالم العربي، بما فيها العمليات المالية والتجارية والمصرفية، باستخدام تقنية "بلوك تشين"، وذلك بهدف مواكبة الثورة الرقمية في كافة العمليات التجارية بين البرازيل والعالم العربي.

 

وأشار رئيس الغرفة ، أنه سيركز على بناء وتعزيز العلاقات مع الحكومات ورابطات التجارة والأعمال، إضافة إلى دعم المحادثات في سبيل عقد المزيد من اتفاقيات التجارة الحرة، والعمل على تنويع الصادرات والعمليات المتعلقة بالتجارة الخارجية القائمة على الرقمنة السريعة.

 

وقال شحفي ، نعمل على تعزيز التواصل بين الشركات الناشئة البرازيلية والعربية بما يهدف إلى مضاعفة الفرص التوسعية، في حين تشمل أجندة الأعمال الخاصة بنا أيضا الترويج للسلع البرازيلية المتوافقة مع معايير الحلال، فضلاً عن التركيز على الأعمال الثقافية، والمساهمة في دعم المحادثات الخاصة باتفاقية التجارة الحرة البرازيلية العربية.

 

18 مليار دولارحجم التبادل التجاري بين البرازيل والدول العربية و

 

وأكد أهمية توقيع المزيد من الاتفاقيات التي تساهم في تعزيز التنوع التجاري، الذي يتمحور في الوقت الراهن حول تصدير السلع الزراعية من الجانب البرازيلي، والمنتجات النفطية من الجانب العربي، مشيراً إلى التأثير الإيجابي الذي أحدثته اتفاقية التجارة الحرة بين مصر وﺗﺠﻤﻊ اﻟﺴﻮق اﻟﻤﺸﺘﺮﻛﺔ ﻟﺪول أمريكا اﻟﻼﺗﻴﻨﻴﺔ (اﻟﻤﻴﺮﻛﻮﺳﻮر) منذ توقيعها في عام 2019 حتى اليوم.

 

وأضاف ، ساهمت تلك الاتفاقية في ظهور العديد من المنتجات إلى واجهة جديدة، ونقلت العلاقات التجارية بين مصر ودول أمريكا اللاتينية إلى المستوى التالي، في الوقت الذي يبلغ حجم التبادل التجاري بين البرازيل والدول العربية اليوم نحو 18 مليار دولار، ومن المتوقع أن يرتفع مع زيادة سلع إضافية ذات قيمة مضافة ضمن الأسواق المحلية.

أسواق للمعلومات مصر 2030
أوسمار شحفي الغرفة العربية البرازيلية افتتاح مكاتب دولية القاهرة الرياض
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات