18 مايو 2024 06:26 10 ذو القعدة 1445

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
طاقة ومعادن

ارتفاع العقود الآجلة لخام الحديد 10% و النحاس يسجل مستوى قياسي

نحاس-حديد
نحاس-حديد

قفزت العقود الآجلة لخام الحديد بأكثر من 10٪، في بورصتي داليان الصينية و سنغافورة ، كما ارتفعت أسعار الصلب في بورصة شنغهاي بعد زيادة رسوم التداول. بالإضافة إلى تدهور العلاقات التجارية بين أستراليا و الصين التي أدت إلى أزمة في إمدادات خام الحديد، الفحم، النحاس الغاز الطبيعي المسال من أستراليا - المورد الرئيسي - في ظل التوترات الجيوسياسية بين البلدين.

و تأتي طفرة خام الحديد في الوقت الذي تحافظ فيه شركات صناعة الصلب في الصين على معدلات إنتاج تزيد عن مليار طن سنويًا ، على الرغم من قيود الإنتاج التي تهدف إلى تقليل انبعاثات الكربون وكبح العرض. وقد عززت هذه التدابير أسعار الصلب والربحية في المصانع ، مما سمح لها باستيعاب تكاليف خام الحديد المرتفعة بشكل أفضل.

صعدت العقود الآجلة لخام الحديد في سنغافورة بحوالي 40% هذا العام لتسجل فوق 226 دولار للطن ، كما ارتفعت العقود في بورصة داليان لأعلى مستوى لها عند 206 دولار للطن خلال تداولات الإثنين 10 مايو. في حين أغلق مؤشر الأسهم الأسترالية عند أعلى مستوى له على الإطلاق- يمثل خام الحديد أكبر نسبة من صادرات البلاد-.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

و قال أحد محللي السلع في بنك الكومنولث الأسترالي، أن قطاع الحديد يشهد ضغط شديد نتيجة قوة الطلب وعدم قدرة العرض على تلبيتها.

كما حددت الحكومة الصينية في بيان لها أمس الإثنين، موعدًا لإجراء عمليات تفتيش على مستوى البلاد بشأن خفض الطاقة الإنتاجية للصلب على أن تستكمل المصانع عمليات الفحص الذاتي بحلول 15 مايو،على أن تجري السلطات عمليات تفتيش في المواقع في يونيو ويوليو.

 

و بالنسبة لمعدن النحاس الذي يقيس الصحة العالمية، ارتفع بنسبة 2.1٪ إلى ليسجل مستوى قياسي بلغ 10724.50 دولار للطن في بورصة لندن للمعادن.و ارتفع الألمنيوم بنسبة 1.5٪ ليسجل 2565 دولار للطن بنهاية تداولات الإثنين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

و جاءت الزيادة نتيجة توترات جديدة بشأن الإمدادات حيث تعهدت مصاهر النحاس الرئيسية في الصين بخفض مشترياتها من المعدن الخام هذا العام، حيث تسعى البلاد للحد من انبعاثات الكربون، في حين أن ذلك يمكن أن يخفف الضغط على إمدادات المناجم ، فإن المصاهر ستحتاج إلى زيادة مشتريات الخردة لتجنب حدوث تراجع في إنتاج النحاس المنصهر.

و توقع بنك جولدمان ساكس أن المعدن قد يرتفع إلى 11 ألف دولار للطن خلال العام الجاري، وإلى 14 ألف دولار في 2024.

 

الأسباب الرئيسية في الموجة التصاعدية لأسعار المعادن

و يرجع المستثمرين أسباب الارتفاع إلى اتجاه البنوك المركزية بالحفاظ على سياسية نقدية توسعية و داعمة للوصول بالاقتصادات إلى مستوى التعافي الكامل، بالإضافة إلى الدور الحيوي لمعدن النحاس في ثورة الاقتصاد الأخضر،بجانب قيود إنتاج الحديد المفروضة من قبل الصين.

 

بالإضافة إلى تزايد الرهانات بكون الحديد و النحاس هما المعادن الرابحة في ظل طفرة السلع التي تثير المخاوف بشأن التضخم في جميع أنحاء العالم، مع ارتفاع مؤشر بلومبرج للسلع الفورية على مدار الأسبوعين الماضيين إلى أعلى مستوى له على الإطلاق.

أسواق للمعلومات مصر 2030
النحاس خام الحديد بورصة داليان بورصة لندن بورصة السلع العالمية
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات