25 يوليو 2024 15:31 18 محرّم 1446

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
اقتصاد

قبل اجتماع المركزي.. «HSBC» يثير مخاوف المصريين بشأن مستقبل الجنيه المصري والفائدة

ارشيفية
ارشيفية

أفاد تقرير صادر عن بنك "HSBC"، بأن الظروف العالمية، إلى جانب توجهات الحلفاء الإقليميين، وصندوق النقد الدولي، هي المحددات الرئيسية في مدى قدرة مصر على التخلص من عقبة جذب التمويل الراهنة.

مصير الجنيه المصري

وأضاف تقرير "HSBC"، أن الظروف الحالية التي تواجهها القاهرة، دفعته لرفع توقعاته لسعر الدولار في مصر خلال العام الجاري ليتراوح بين 35 - 40 جنيهًا، بدلًا من توقعاته السابقة في 6 يناير الماضي للسعر ما بين 30 - 35 جنيها.

وتترقب مصر، مراجعة صندوق النقد الدولي قبل حصولها على الشريحة الثانية بين 9 شرائح من قرض الـ3 مليارات دولار الذي توصلت له نهاية العام المنصرم، وبحسب بيان الصندوق وقت الاتفاق على القرض في ديسمبر الماضي، كان من المفترض أن تحصل مصر على الشريحة الثانية بنحو 347 مليون دولار في 15 مارس الجاري.

وقال "HSBC"، إن تحرير كامل لسعر الجنيه، بحسب الاتفاق مع صندوق النقد، هو بين أهم البنود التي قد تشكل تحديًا للبلاد.

رفع متوقع للفائدة

توقع بنك "HSBC"، أن يرفع المركزي المصري معدلات الفائدة 3% دفعة واحدة في اجتماعه المقبل في 30 مارس الجاري، بعد أن بلغت معدلات التضخم نحو 32% على أساس سنوي في فبراير، لكنه يرى أن رفع الفائدة بهذا المعدل، سيؤدي لارتفاع التكاليف وتباطؤ النمو.

شروط صندوق النقد

ويرى "HSBC"، أن التحدي الثالث أمام مصر، هو الالتزام ببيع حصص ما يصل إلى 32 شركة، حيث تعتبر مبيعات الأصول معقدة التنفيذ، لكنها عنصر رئيسي في برنامج صندوق النقد الدولي الجديد، كما أن تحقيق نتائج سريعة في هذا الملف سيعتبر دليلًا مهمًا لالتزام مصر باستراتيجيتها الاقتصادية.

أسواق للمعلومات مصر 2030
النمو الاقتصادي التنمية الاقتصادية سعر الدولار اليوم سعر الفائدة أسعار الفائدة اجتماع البنك المركزي معدل التضخم سعر الدولار 35 جنيه الدولار بسعر 40 جنيهًا
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات