21 أبريل 2024 14:24 12 شوال 1445

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
أخبار السلع أخبار عالمية

الذهب يتراجع مع صعود الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية مترقبًا الحزم التريليونية، وحديث باول، بينما تخطف بتكوين الأنظار..

صورة أرشيفية - الذهب
صورة أرشيفية - الذهب

انخفض الذهب صباح الخميس في آسيا، بينما ينتظر المستثمرون تفاصيل عن خطط الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لمزيد من إجراءات التحفيز.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1842.51 دولار للأوقية (الأونصة)، بينما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.8% إلى 1839.80 دولار.

وشهد كل من عوائد سندات الخزينة الأمريكية والدولار انتعاشاً في تداولات اليوم الخميس. وارتفعت عوائد سندات الخزينة القياسية لـ 10 سنوات لتحوم بالقرب من أعلى مستوياتها في 10 أشهر، مما عزز الدولار مقابل العملات المنافسة.

وكان بايدن قد وعد بالكشف عن حزم قد تكلف "تريليونات" من الدولارات، في وقت لاحق من اليوم.

ودفعت تقارير ذكرت أن خطة بايدن لتقديم مساعدات للتخفيف من تداعيات فيروس كورونا، والمقرر الإعلان عنها في وقت لاحق يوم الخميس، تتكلف نحو تريليوني دولار عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات للارتفاع قرب أعلى مستوى في عشرة أشهر وساعدت على رفع الدولار.

وقالت مارجريت يانج، الخبيرة الإستراتيجية في موقع ديلي فوركس، إن "التحفيز المالي سيساعد في تعزيز الانتعاش الاقتصادي، مما سيؤدي إلى ارتفاع أسعار الفائدة الحقيقية، وكذلك رفع احتمالات تغيير سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي المتساهلة، وعلى الجانب الآخر، فإنه سيزيد من توقعات التضخم".

وأضافت أن المعدن الأصفر سيكافح حول مستويات الأسعار هذه حيث سيكون للتحفيز آثار إيجابية وسلبية.

وسيبحث المستثمرون أيضاً عن المزيد من الأدلة على مستقبل السياسة النقدية الأمريكية عندما يتحدث رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في حدث افتراضي في وقت لاحق من اليوم. وكانت المحافظة في بنك الاحتياطي الفيدرالي لايل برينارد قد عارضت الحديث الذي يدور حالياً في الأوساط المالية بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يبدأ بخفض حجم برنامج شراء السندات خلال العام الحالي.

وقال مجلس الاحتياطي يوم الأربعاء إن الاقتصاد الأمريكي ينمو بوتيرة متواضعة، بيد أن التفاؤل قل بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا.

وفي تقرير الكتاب البيج الذي صدر أمس، ذكر البنك المركزي إن الاقتصاد الأمريكي ينمو بشكل متواضع، على الرغم من أنه لم يُظهر الكثير من التفاؤل مع استمرار حالات الإصابة بفايروس كورونا في الارتفاع.

وقالت يانج: "لا أعتقد أن بنك الاحتياطي الفيدرالي جاد بشأن التقليص التدريجي في أي وقت قريب، نظراً للوضع الوبائي والتعافي الاقتصادي الهش، ومع ذلك، فإن أي تلميح حول التقليص التدريجي، حتى لو كان في الأفق الأطول قليلاً، سيثير بعض التوتر بين مستثمري الذهب".

وفي غضون ذلك، يراقب المستثمرون الاضطرابات السياسية في الولايات المتحدة قبل تولي بايدن لمنصبه يوم الأربعاء القادم. وكان مجلس النواب الأمريكي قد صوت بـ 232 - 197 لعزل الرئيس دونالد ترامب بتهمة التحريض على أعمال الشغب في الكابيتول هيل الأسبوع الماضي، والتي خلفت خمسة قتلى ونهب للمبنى.

وتأتي محاولات الديمقراطيين لعزل الرئيس للمرة الثانية، بعد أكثر بقليل من عام على محاولتهم الأولى، وهو ما يجعله أول رئيس أمريكي يواجه إجراءات العزل مرتين.

واستمر تراجع مؤشر الدولار الأمريكي اليوم، لتصعد مقابله العملات، ولكن عجز الذهب عن الاستفادة من هذا.

وعادت بتكوين (BitfinexUSD) اليوم لتخترق مستوى المقاومة عند 35 ألف دولار، وتنطلق صوب 38 ألف دولار، مع توقع بدفع المضاربين لها نحو 40 ألف دولار وأكثر.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.4% إلى 25.24 دولار للأوقية. وصعد البلاتين 0.6% إلى 1100.93 دولار بينما تراجع البلاديوم 0.1% إلى 2382.33 دولار.

أسواق للمعلومات مصر 2030
أسواق للمعلومات بورصة السلع الذهب أسعار الذهب الدولار سندات الخزانة الأمريكية مجلس الاحتياطي الفيدرالي الفضة البلاتين البلاديوم
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات