18 مايو 2024 12:19 10 ذو القعدة 1445

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير أحمد عامر

أسواق للمعلومات
  • شركات صلاح أبودنقل
اقتصاد

التموين تدرس مقترح بفتح باب تصدير الفول عريض الحبة..

صورة أرشيفية _ الفول
صورة أرشيفية _ الفول

بعد مطالب الحاصلات الزراعية أكد مصدر مسئول فى الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية فى تصريح خاص أنه يتم دراسة مقترح شعبة الحاصلات الزراعية بشأن إعادة فتح باب التصدير حيث أكد مصدر مسئول فى الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية أنه يتم دراسة مقترح شعبة الحاصلات الزراعية بشأن إعادة فتح باب تصدير الفول عريض الحبة موضحًا أنه لا يتم طرحه على البطاقات التموينية.

حيث أن عودة تصدير فول عريض الحبة سيكون عبر موافقة مشتركة من وزارتى التموين والتجارة والصناعة خاصة أن سلعة الفول يتم طرحها على البطاقات التموينية.

كانت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أصدرت قرارًا فى منتصف يونيو الماضى باستمرار وقف تصدير البقوليات من صنفي الفول والعدس فقط لمدة 3 أشهر اعتبارًا من تاريخ صدور القرار.

وأشارت جامع، إلى أن القرار جاء بعد التنسيق مع وزارة التموين والتجارة الداخلية وذلك تنفيذًا للخطة الشاملة التى أقرتها الحكومة لتوفير احتياجات المواطنين من السلع وبصفة خاصة السلع الأساسية، وذلك ضمن الاجراءات والتدابير الاحترازية التى تتخذها الدولة خلال المرحلة الحالية لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.

الباشا: سوق «عريض الحبة» تصديرى أكثر منه محلى..

وقال أحمد الباشا إدريس رئيس شعبة الحاصلات الزراعية فى الغرفة التجارية بالقاهرة، "إن إعادة فتح تصدير الفول عريض الحبة والعدس سيشجع الفلاحين والمزارعين على التوسع فى زراعته العام المقبل، وعدم الإتجاه إلى زراعة محاصيل أخرى مثل البنجر أو الفواكه."

وأضاف فى تصريحات سابقة أن مصر لديها كميات كبيرة جدًا من الفول عريض الحبة الذى لا يتم استهلاكه محليًا، لأنه لا يفضله الشعب المصرى وكذا لا يفضله أصحاب المطاعم و«عربات الفول» ويخصص فقط للتصدير.

وقال رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن سوق الفول «عريض الحبة» تصديرية أكثر منها محلية، وفائض المعروض من الفول العريض قرابة 120 ألف طن، وهو نوع يقل استهلاكه محليًا، والطلب الأكبر يكون على الحبة الرفيعة، من قبل المطاعم و «عربات الفول » ويوجد منه كميات من الإنتاج المحلى و المستورد.

تابع أن، إنتاجية محصول الفول البلدي خلال العام الحالى تعتبر من أفضل الأعوام، و سعر الطن تراجع نتيجه لإرتفاع الكميات المعروضة منه وإغلاق المطاعم الفترة الماضية التي تعد المستهلك الأكثر للفول بسبب جائحة فيروس كورونا.

ويصل استهلاك مصر من الفول فى الظروف الطبيعية نحو 60 ألف طن شهريًا، والعدس يتراوح بين 9 و 10 آلاف طن شهريًا فى فصل الشتاء، أما فى الصيف فتنخفض هذه الكمية بأكثر من النصف.

وتصدر مصر سنويًا منتجات زراعية بما يصل 2.3 مليار دولار تقريبًا، وتستحوذ الدول العربية على 31% من تلك الصادرات، والإتحاد الأوروبى 34% وآسيا 12% ودول خارج الاتحاد الأوروبى 20% الفول عريض الحبة موضحًا أنه لا يتم طرحه على البطاقات التموينية.

وقال المصدر أن عودة تصدير فول عريض الحبة سيكون عبر موافقة مشتركة من وزارتى التموين والتجارة والصناعة خاصة أن سلعة الفول يتم طرحها على البطاقات التموينية.

كانت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أصدرت قرارًا فى منتصف يونيو الماضى بإستمرار وقف تصدير البقوليات من صنفي الفول والعدس فقط لمدة 3 أشهر اعتبارًا من تاريخ صدور القرار.

وأشارت جامع، إلى أن القرار جاء بعد التنسيق مع وزارة التموين والتجارة الداخلية وذلك تنفيذًا للخطة الشاملة التى أقرتها الحكومة لتوفير احتياجات المواطنين من السلع وبصفة خاصة السلع الأساسية، وذلك ضمن الاجراءات والتدابير الاحترازية التى تتخذها الدولة خلال المرحلة الحالية لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.

الباشا: سوق «عريض الحبة» تصديرى أكثر منه محلي..

وقال أحمد الباشا إدريس رئيس شعبة الحاصلات الزراعية فى الغرفة التجارية بالقاهرة، "إن إعادة فتح تصدير الفول عريض الحبة والعدس سيشجع الفلاحين والمزارعين على التوسع فى زراعته العام المقبل، وعدم الإتجاه الى زراعة محاصيل أخرى مثل البنجر أو الفواكه."

وأضاف فى تصريحات سابقة أن مصر لديها كميات كبيرة جدًا من الفول عريض الحبة الذى لا يتم استهلاكه محليا، لانه لا يفضله الشعب المصرى وكذا لا يفضله أصحاب المطاعم و«عربات الفول» ويخصص فقط للتصدير.

وقال رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن سوق الفول «عريض الحبة» تصديرية أكثر منها محلية، وفائض المعروض من الفول العريض قرابة 120 ألف طن، وهو نوع يقل استهلاكه محليًا، والطلب الأكبر يكون على الحبة الرفيعة، من قبل المطاعم و «عربات الفول» ويوجد منه كميات من الإنتاج المحلى و المستورد.

تابع أن، إنتاجية محصول الفول البلدى خلال العام الحالى تعتبر من أفضل الأعوام، و سعر الطن تراجع نتيجه لارتفاع الكميات المعروضة منه وإغلاق المطاعم الفترة الماضية التى تعد المستهلك الأكثر للفول بسبب جائحة فيروس كورونا.

ويصل استهلاك مصر من الفول فى الظروف الطبيعية نحو 60 ألف طن شهريًا، والعدس يتراوح بين 9 و 10 آلاف طن شهريًا فى فصل الشتاء، أما فى الصيف فتنخفض هذه الكمية بأكثر من النصف.

وتصدر مصر سنويًا منتجات زراعية بما يصل 2.3 مليار دولار تقريبًا ، وتستحوذ الدول العربية على 31% من تلك الصادرات، والاتحاد الأوروبي 34% وآسيا 12% ودول خارج الاتحاد الأوروبي 20%.

أسواق للمعلومات مصر 2030
الفول التموين تصدير الفول الفول عريض الحبة الهيئة العامة للسلع التموينية وزارة التموين التجارة الداخلية
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات
أسواق للمعلومات أسواق للمعلومات